الفجيرة نيوز- تعرضت المدن والمناطق بالساحل الشرقي خلال ساعة متأخرة من مساء الاربعاء حتى صباح اليوم لهطول أمطار تراوحت بين الغزيرة والمتوسطة صاحبها انخفاض ملحوظ في درجات الحرارة عن معدلاتها الطبيعية، نتج عنها حدوث أضرار في بعض المنازل بمناطق مربح وقدفع والقرية نتاج جريان الأودية والشعاب المائية وفيضان سد مدحاء التابعة لسلطنة عمان المتاخمة لتلك المناطق ،وتم إخلاء أسرة مواطنة في منطقة القرية مكونة من 10 أشخاص وقامت الشرطة المجتمعية بالقيادة العامة لشرطة الفجيرة بالتعاون مع جمعية الفجيرة الخيرية بايوائهم في احد الفنادق بمنطقة مربح في اعقاب تضرر سور منزلها.

كما أدت الأمطار إلي تراكم المياه على طريق الفجيرة وخورفكان ما أدى إلى إغلاقه أمام حركة السير لمدة 45 دقيقة بعد أن تجمعت المياه على أكتاف الطريق ، فضلا عن تراكمها بالساحات والميادين والدوارات والشوارع الرئيسة والفرعية بالمناطق والمدن .
وجرفت المياه سكن عمال إحدى الشركات في منطقة مربح ،ما تسبب في حدوث خسائر مادية جسيمة في محتوياته ومركبات النقل الموجودة بداخله دون وقوع إصابات بشرية .
وكثفت القيادة العامة لشرطة الفجيرة من تواجد الدوريات المرورية في الشوارع والطرقات لتسهيل الحركة المرورية ،تفاديا لمنع اي اختناقات مرورية ، ولم تسجل الأجهزة المختصة وقوع حوادث مرورية في إمارة الفجيرة
كما تسببت الأمطار في نفوق ما يزيد على 150 رأس من الاغنام في منطقة مربح بعدما جرفها الوادي.
وحركت بلديات الساحل الشرقي ودائرة الأشغال والزراعة في الفجيرة آلياتها ومعداتها لسحب مياه الأمطار من الشوارع والدوارات ،وما زالت السماء ملبدة بالغيوم ما يبشر بهطول مزيد من الأمطار .
وقال العميد محمد راشد بن نايع نائب القائد العام بشرطة الفجيرة إن إدارته لم ترصد أية أضرار بشرية ، باستثناء تحطم سور أحد المنازل بمنطقة القريّة التابعة للفجيرة، موضحاً أن الشرطة المجتمعية وبالتعاون مع جمعية الفجيرة الخيرية قامت بتوفير شقة فندقية بفندق في منطقة مربح لأسرة صاحب المنزل والتي تتألف من 10 أفراد، مع توفير مساكن إيواء إضافية تحسباً لأي ظرف.
وأفاد بن نايع أن القيادة العامة للشرطة قامت بإغلاق طريق الفجيرة – خورفكان، وتحديداً بالمنطقة المحاذية لمنطقتي مربح وقدفع، موضحاً أن مدة إغلاق الطريق لم تتجاوز 45 دقيقة قبل أن يتم فتحه مجدداً أمام حركة السير بانسيابية تامة.
وكشف بن نايع عن تخصيص طائرة لفريق عمل من وزارة التغير المناخي والبيئة وذلك لاستطلاع وضع السدود والوديان بالمناطق التي شهدت غزارة في الإمطار، ومنها سد صفد للوقوف على استيعابه لتراكمات المياه.
وأكد نائب القائد العام لشرطة الفجيرة أن الإمارة لم تشهد وقوع أية حوادث سير خلال مدة سقوط الأمطار، موضحاً أإن بعض الوديان المنحدرة من ولاية مدحاء المجاورة لمناطق مربح وقدفع كان لها دور بارز في غرق المنطقتين، نتيجة وقوعهما في مرمى الوديان.
وناشدت القيادة العامة لشرطة الفجيرة و إدارة الدفاع المدني عموم المواطنين بالابتعاد عن مسارات الوديان حفاظاً على سلامتهم.