أعلن بنك الفجيرة الوطني، المدرج في سوق أبوظبي للأوراق المالية، عن نتائجه المالية للتسعة أشهر الأولى من العام الجاري مسجلاً أرباحاً صافية بنحو 513.2 مليون درهم بنمو على أساس سنوي بنسبة 122.5% مقارنة بـمبلغ 230.7 مليون درهم في الفترة نفسها من عام 2022.

وقال البنك، في بيان اليوم إنه حقق صافي ربح بلغ 181 مليون درهم في الربع الثالث من عام 2023، بارتفاع بلغ 125.8% مقارنة بالربع نفسه من عام 2022، بما يعكس المستوى العالي من المرونة التي يتمتع بها البنك في أعماله الرئيسية والتحسن في مخصصات انخفاض القيمة وبيئة معدلات الفائدة المرتفعة.

وحقق بنك الفجيرة الوطني وبدعم من ارتفاع صافي إيرادات الفوائد وصافي الإيرادات من أنشطة التمويل والاستثمار الإسلامية وإيرادات الرسوم، أرباحاً تشغيلية بلغت 1.2 مليار درهم لفترة التسعة أشهر، بنمو قدره 26.6٪ مقارنة بنحو 932.5 مليون درهم في الفترة نفسها من عام 2022، وبارتفاع قدره 22.3٪ لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2023 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2022.

وبلغت الإيرادات التشغيلية 1.7 مليار درهم لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر2023، مرتفعةً بنسبة 27.7٪ مقارنة بمبلغ 1.3 مليار درهم في الفترة نفسها من عام 2022، مما يعكس الاستفادة من ارتفاع أسعار الفائدة وإدارة الموجودات والمطلوبات المعززة، فيما سجلت الإيرادات التشغيلية نمواً بنسبة 24.1٪ لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2023 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2022.

ونما صافي إيرادات الفوائد وصافي الإيرادات من أنشطة التمويل والاستثمار الإسلامية بنسبة 47٪ لتصل 1.3 مليار درهم لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2023 مقارنة بمبلغ 855.4 مليون درهم بالفترة نفسها من عام 2022، حيث ارتفعت بنسبة 29.1٪ لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2023 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2022.

وارتفع صافي الرسوم والعمولات والإيرادات الأخرى بنسبة 2.6٪ لتصل 310.4 مليون درهم لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2023 مقارنة بمبلغ 302.7 مليون درهم في الفترة نفسها من عام 2022، بينما استقرت إيرادات صرف العملات الأجنبية والأدوات المالية المشتقة عند 119.3 مليون درهم لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2023 مقارنة بمبلغ 142.5 مليون درهم في الفترة نفسها من عام 2022.

وقام بنك الفجيرة الوطني بتأمين صافي مخصصات انخفاض بقيمة 667.6 مليون درهم لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2023 مقارنة بمبلغ 701.8 مليون درهم بالفترة نفسها من عام 2022، وخلال الفترة، انخفض احتياطي انخفاض القيمة بشكل كبير لدى البنك بنسبة 50.39٪ ليصل 82.6 مليون درهم مقارنة بمبلغ 168.2 مليون درهم كما في 31 ديسمبر 2022.

وتحسنت نسبة إجمالي مخصصات التغطية لتصل نسبة 124.1٪ مقارنة بـنسبة 101.5٪ كما في 31 ديسمبر 2022، وتحسنت نسبة القروض المتعثرة لتصل 5.4٪ مقارنة بنسبة 6.9٪ كما في 31 ديسمبر 2022 حيث حقق البنك تقدماً ناجحاً في حل بعض التعرضات القديمة.

وارتفعت القروض والسلفيات ومستحقات التمويل الإسلامي بنسبة 3٪ لتصل إلى 27.7 مليار درهم مقارنة بمبلغ 26.9 مليار درهم في نهاية 2022، بينما زادت الاستثمارات والأدوات الإسلامية بنسبة 16.7٪ لتصل 7.4 مليار درهم مقارنة بمبلغ 6.3 مليار درهم في نهاية عام 2022، مما يدل على توزيع جزء من السيولة في محفظة الاستثمار عالية الجودة مما يوفر نسبة جيدة من عوائد المخاطر بالإضافة إلى الوصول لسيولة السوق.

وارتفعت ودائع العملاء والودائع الإسلامية للعملاء بنسبة 4.1٪ لتصل 37.2 مليار درهم مقارنة بمبلغ 35.7 مليار درهم بنهاية عام 2022، مرتفعة بذلك بنسبة 13.8٪ عن 30 سبتمبر 2022، وارتفع إجمالي الموجودات بنسبة 4.9٪ ليصل 50 مليار درهم مقارنة بمبلغ 47.6 مليار درهم بنهاية عام 2022.

وقالت الدكتورة رجاء عيسى القرق، نائب رئيس مجلس الإدارة: “تظهر هذه النتائج التأثير المستمر لاستراتيجية أعمالنا، والمرونة في أعمالنا الرئيسية والتحسن الملموس في جودة الموجودات، وعلى الرغم من التحديات العديدة التي يواجهها الاقتصاد العالمي، إلا أن النمو الجيد في أدائنا التشغيلي والصافي يبشر ببوادر إيجابية لنتائج العام بأكمله وما بعده”.

وأضافت القرق: “نتطلع قدماً لمواصلة التركيز على الفرص لتعزيز خلق القيمة وتنويع مصادر الإيرادات والتركيز على المبادرات الرقمية لتقديم خدمات استثنائية للعملاء والتركيز على انضباط التكلفة وممارسات إدارة المخاطر وممارسات الامتثال”.

وام