الفجيرة اليوم – تشهد إمارة الفجيرة ولأول مرة انطلاق منافسات قفز الحواجز بتاريخ 12 ديسمبر 2023، برعاية كريمة من سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة.

تقام المنافسات بالتزامن مع بطولة الفجيرة الدولية لجمال الخيل العربي وبمشاركة واسعة من مختلف فرسان القفز وملاك الخيل بالدولة.

تهدف منافسات قفز الحواجز إلى تعزيز وتنويع أنشطة الفروسية في الفجيرة، لتواكب موجة النهضة والتطور الملحوظ التي تشهدها الإمارة في شتى المجالات، سواء الرياضية أو الترفيهية أو غيرها.

كما تقام منافسات قفز الحواجز في إطار الاهتمام بالفروسية والخيول التي تعتبر جزءاً متأصلاً في الموروث والحضارة الإماراتية فضلاً عن كونها رياضة الآباء والأجداد.

وبهذه المناسبة قال سعادة الدكتور أحمد حمدان الزيودي، مدير مكتب سمو ولي عهد الفجيرة ورئيس اللجنة المنظمة لبطولة الفجيرة الدولية للخيل العربي: “يسعدنا أن نشهد انطلاق منافسات قفز الحواجز في الفجيرة لأول مرة بالتزامن مع مساعي الإمارة لترسيخ مكانتها كوجهة عالمية للرياضة ومنصة للتلاقي الحضاري والإنساني، خاصة وسط موجة الازدهار والتطور التي تشهدها الإمارة بشكل عام. ولعل المشاركة الواسعة التي تشهدها الفعالية ما هي إلا دليل على شعبية الفروسية والخيول كواحدة من الرياضات التراثية العريقة ومساهماً بارزاً في الحفاظ على القيم والعادات الأصيلة”.

وأضاف الزيودي: “تلعب منافسات قفز الحواجز دوراً جوهرياً في إثراء رياضة الفروسية في المنطقة، كما تحظى باهتمام ومتابعة جميع المعنيين من رياضيين وملاك وهيئات ثقافية معنية. وتساهم هذه المنافسات في تعريف النشء الجديد بهذه الرياضة واطلاعه على سلالات الخيول المختلفة وأنواعها وكيفية اقتنائها وتربيتها؛ بالإضافة إلى خلق جيل من الفرسان ممن يقدّرون المعاني التي تنطوي عليها رياضة ركوب الخيل، وتعزيز الانتماء الوطني لدى الشباب في الفجيرة وعلى امتداد الدولة والمنطقة”.

يذكر أن منافسات قفز الحواجز من أكثر النشاطات في مجال الفروسية انتشاراً وتقام في دولة الإمارات تحت إشراف اتحاد الفروسية الذي ينظم ما يقارب 32 منافسة محلية ودولية خلال الموسم الممتد من أكتوبر إلى أبريل، وتتنافس فيه جميع الفئات العمرية من سن 12 سنة فما فوق، كما تخضع لتقييم لجنة من الحكام المتخصصين.